انتقل الى عفو الله ورحمته الاستاذ والفقيه والمربي والواعظ سيدي محمد مرتضى بن بلعيد يوم الاثنين 3 ابريل 2017. الموافق ل 5 رجب 1438 هجرية بعد صلاة الصبح ودفن بالمقبرة الكبيرة بتارودانت عصر نفس اليوم …والراحل من مواليد سنة 1935 دوار ” ءانسكلت ايت فيد” بمنطقة ايسافن التابعة لاقليم طاطا ..

درس القران وحفظه في العديد من المساجد التي كانت مدارس عتيقة  لتحفيظ القران وتعليم القراءات والعلوم الشرعية والدينية والادب والتاريخ …ومنها مسجد ايت عميرة ومسجد اولاد الترنة واولاد سعيد واهل الرمل …اجتاز امتحان  الولوج الى سلك التعليم بمدينة اكادير وقضى فترة تكوين لسنة كاملة بها ثم اشتغل استاذا للتعليم الابتدائي بمجموعة مدارس ابوعنان المريني باسافن ثم انتقل الى مدرسة ابراهيم الروداني  بتارودانت سنة 1975. ليشتغل بعد ذلك كمتفقد للكتاتيب القرانية والتعليم الاولي الى ان احيل على التقاعد سنة 1997 ..

اشتغل ابضا رحمه الله كمدير  بمدرسة القراءات السبع بتارودانت ..كما واظب على القاء المواعظ والدروس الدينية بمساجد المدينة الى ان اقعده المرض سنة 2016  ..ولقد نظم حفل تابيني اليوم الثالث لوفاته حضره جمهرة من اطر وموظفي قطاع التعليم وقطاعات اخرى وائمة ووعاظ من مدينة تارودانت واصدقاء ومعارف الفقيد ..
وبهذه المناسبة الاليمة يتوجه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتارودانت باحر التعازي واصدق المواساة الى ابناء الراحل وبناته وكل الاسرة الكريمة مبتهلا الى العلي القدير ان يتغمد الراحل بواسع الرحمات ويسكنه الفردوس الاعلى …امين