وجه عشرة اعضاء من  المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي رسالة الى الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي في اطار الاعداد للمؤتمر 10 لحزب الاتحاد الاشتراكي  هذا نصها :

 

الرباط :  26 ابريل 2017.

الى  الأخ الكاتب الأول  للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

تحية نضالية  وبعد 

ان الاخوة أعضاء المكتب السياسي الموقعين اسفله يجدون انفسهم مضطرين مرة أخرى الى اثارة انتباهكم الى ما يلي :

ان الإجراءات المتخذة من قبلكم بصفة انفرادية والمتعلقة بالتحضير للمؤتمر العاشر تخرق بصفة واضحة الضوابط القانونية المنصوص عليها في النظام الأساسي  والداخلي للحزب والأعراف التي داب عليها حزبنا للتحضير لجميع مؤتمراته الوطنية  وعلى الخصوص ما يلي :

  • اشرافكم المباشر والشخصي على اعمال وإجراءات التهيئ للمؤتمر في الوقت الذي تسند هذه المهمة وفقا لقوانين جميع الاحزاب الوطنية والدولية الى هياة مستقلة عن مؤسسات الحزب التقريرية والتنفيذية .
  • قيامكم بمراسلة مجموعة من الاقاليم خارج كل مقرر تنظيمي يضبط بصفة عادلة ومتوازنة عمليات انتداب المؤتمرين عن كل إقليم وعلى المستوى الوطني بصفة انفرادية بشكل يغيب كليا الشفافية ومبادئ الديموقراطية والاختيار الحر ..علما ان هذه المهمة هي من اختصاص اللجنة التحضيرية للمؤتمر المؤهلة قانونا لذلك .
  • تجميد سكرتارية اللجنة التحضيرية والاضطلاع من طرفكم بكافة المهام الموكولة اليها بصفة شخصية ومنفردة مع انكم مرشحون للكتابة الأولى.
  • تعطيلكم لاجتماعات المكتب السياسي رغم الطلبات التي قدمناها لكم وذلك من اجل الاستفراد بكافة الإجراءات والقرارات المشار اليها أعلاه والتي تخرج عن اختصاصكم ككاتب اول وبالاحرى كمرشح للكتابة الأولى .
الخميس 27 ابريل 2017.