حل وفد صيني مكون من مهنيي قطاع الصناعة الصيدلية و تثمين وتحويل الأعشاب العطرية و الطبية يحل بمدينة أكادير،يوم الثلاثاء25 أبريل2017،من أجل الإطلاع عن كتب على تجربة جهة سوس ماسة في هذا المجال و تبادل الخبرات و استكشاف آفاق مستقبلية لمشاريع مشتركة في إطار التعاون الاقتصادي بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية.

كما تندرج الزيارة في إطار التحضير للملتقى الإقتصادي المغربي الصيني الذي سيعقد بأكادير ما بين 10 إلى 12 يوليوز 2017 ،بتنظيم مشترك بين مجلس جهة سوس ماسة و الجمعية الصداقة المغربية الصينية.

 وقام الوفد الصيني بزيارات ميدانية همت على الخصوص وحدة تصنيع الدواء “زنيت فارما” بتاسيلا و شركة “زيموفار” لتثمين المنتوجات المحلية  خاصة زيت الأركان و زيت الصبار.

وفي اجتماع رسمي عقد بولاية جهة سوس ماسة أكدت كل من كلمة السيدة الوالي زينب العدوي ورئيس مجلس الجهة إبراهيم الحافيدي على أهمية تطوير العلاقات المغربية الصينية خاصة الإقتصادية منها و سبل تفعيل و إنجاز مشاريع في التعاون اللامركزي.

وفي سياق آخر،ركزت أغلبية تدخلات ممثلي القطاعات الخارجية بمدينة أكادير على مميزات قطاع الصيدلة بالمغرب من حيث التأطير و التنظيم مقدمة بعض الأرقام على المستوى الوطني و الجهوي. فالمغرب يتوفر على 40 وحدة للإنتاج الأدوية و 50 وحدة للتوزيع و 12000صيدلية حيث يتمكن من تسديد 70% من احتياجاته الداخلية.

و يصدر %10 من المنتوجات.أما جهويا،فالقطاع يتوفر على وحدة للإنتاج إضافة إلى خمس وحدات للتوزيع و1000صيدلية.هذه الأرقام تشير و تؤككد على مدى أهمية الإستثمار بالقطاع بهذه الجهة. 

 

 اكادير 27 ابريل 2017.