ينظم المرصد الجامعي للدراسات والأبحاث حول الإعلام والاتصال المنتدى الدولي للإعلام بأكادير،في نسخته الخامسة،أيام 5 و6 و7 ماي2017،وذلك بحضور ثلة من الصحافيين المغاربة والأفارقة.

ويأتي تنظيم هذا المنتدى الإعلامي المغربي الإفريقي احتفاءً باليوم العالمي للصحافة الذي يصادف الثالث من مارس من كل سنة،من أجل مناقشة كل الإكراهات التقنية واللوجستيكية والمعرفية والقانونية التي حالت أحيانا دون تطور القطاع الإعلامي على جميع مستوياته.

وما يميز الدورة الخامسة هو انفتاحها على الإعلام الإفريقي وتجاربه من خلال شعار”الإعلام الإفريقي:نظرة جديدة”وذلك تماشيا مع المقاربة الجديدة المعمول بها حاليا في عدة مجالات وقطاعات بعد عودة المغرب إلى حضنه الإفريقي ليلعب دور قاطرة التنمية.

كما تتغيى الجهة المنظمة من هذا المنتدى الذي ينظم سنويا بمدينة أكادير،خلق تواصل بين طلبة إجازة وماستر التحرير الصحفي بكلية الآداب بابن زهر،وبين صحافيين بارزين مشهود لهم بالخبرة والتجربة على المستوى الدولي.

وهذا ما دفعها إلى برمجة ندوات وورشات تكوينية لفائدة الإعلاميين وطلبة الصحافة،بغية صقل التجارب الشابة وتطعيمها بتجارب راكمتها نخبة من الصحافيين في خدمة مهنة المتاعب.

للإشارة فالدورة الخامسة،وسيرا على نهج الدورات السابقة التي كرمت وجوها إعلامية بارزة أعطت الشيء الكثير للإعلام بمختلف أنواعه، بحيث سيعمل المنتدى الدولي للإعلام بأكادير على تكريم الصحفي المخضرم مصطفى العلوي المعروف بكتاباته الجريئة من” وجهة نظر أخرى”في مجال الصحافة الورقية.

 

اكادير : الاربعاء 03 ماي2017.