اشتكى الأستاذ محمد جاج مديرثانوية محمد السادس بطاطا،في رسالة وجهها إلى وزيرالتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم  العالي والبحث العلمي ،من تعسفات طالته من قبل أكاديمية سوس ماسة.

وذلك حينما امتنعت عن تنفيذ حكم قضائي مشمول بالمعجل بخصوص مؤاخذته من طرف الأكاديمية بتهمة التحريض وعدم تنفيذ التعليمات وعدم تطبيق المقررات الإدارية،وهو رفضته المحكمة الإدارية لأكادير.

لكن ورغم قرارالمجلس التأديبي المنعقد بمقر أكاديمية سوس ماسة بتاريخ 16/2 /2017رقم  2511 /1 والمصادق عليه وزاريا والقاضي بعدم مؤاخذة مديرثانوية محمد السادس بطاطا بمانسب إليه من تهم.

ورغم أن المعني بالأمراستأنف عمله بتاريخ 17/3/2017  فمازالت إلى حد الآن أجرته مقطوعة منذ12/2016 تاريخ الاعفاء والتوقيف المؤقت للأجرة والعمل إلى حين انعقاد المجلس التأديبي .

هذا ورغم صدور حكم قضائي ملف545 /7106/2017 والقاضي بإيقاف تنفيذ القرارالإداري بإعلان المناصب الشاغرة لمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي لسنة 2017 الصادرعن المدير المكلف بتسيرأعمال أكاديمية سوس ماسة جزئيا فيما يتعلق بإعلان شغورمنصب مديرثانوية محمد السادس التأهيلية بالمديرية الإقليمية بطاطا.

 فقد بقيت وضعيته المالية معلقة،علما أن حكم المحكمة الإدارية دعا إلى إيقاف التوقيف والإعفاء،بحيث جاء الحكم مرفوقا بغرامة  تهديدية قدرها 1000درهم عن كل يوم تـخيرعن التنفيذ وبشمول هذا الحكم بالنفاذ المعجل بقوة القانون.

لذلك يطالب الأستاذ المتضررمن القرارالإداري من وزيرالتربية الوطنية النظرفي تعسفات الأكاديمية  بخصوص تحقيرها لحكم قضائي والمس بحقوق الإنسان،ورفع الظلم عنه بعد حرمان مدير ثانوية من أجرته رغم تبرئته من طرف لجنة تفتيش والمحكمة أيضا من كل التهم الملفقة له.

 

اكادير : الجمعة 05 ماي 2017.