المراسل

نظرا للوضع الذي آلت إليه مكانة التلميذ الأوزيوي لدى المجلس الجماعي لأوزيوة الذي لم يعر أدنى إهتمام لمطلبه البسيط “النقل المدرسي” الذي يعتبر أحد الحقوق الطبيعية والمشروعة للتلميذ والتي يتوجب أن يتمتع بها ..وبما أن المجلس أغلق باب الحوار في هذا المجال وأبدى رفضه التام للإستجابة لهذا المطلب دون تقديم أسباب واقعية حقيقية مقنعة للرفض،الأمر الذي أكده كذالك رئيس الجمعية المكلفة بالنقل المدرسي حيث  صرح بان الجماعة لا تنوي رصد أي مبلغ مالي لتحقيق هذا المطلب ..فقد تقرر  تنظيم وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر الجماعة كخطوة تصعيدية من طرف التلاميذ وذالك يوم الثلاثاء 09 ماي 2017 إبتداءا من الساعة التاسعة صباحا..وذلك وفقا للاخبارية التي توصلنا بها يومه .