انعقدت الدورة العادية للجماعة الحضرية لأكادير يوم الخميس  4ماي بجدول أعمال ضم عشرين نقطة تهم على الخصوص تدبير المجال الحضري و مراجعة القرار الجبائي وإحداث شركات للتنمية المحلية .

تنويرا للرأي العام فان المستشارين الاتحاديين يوضحون ما يلي :

 أولا- أنهم من موقع المعارضة يثمنون كل المقترحات المتعلقة بالتنمية الحضرية لمدينة أكادير، ويجدون فيها استمرارا لا قطيعة مع المجهوات الاتحادية في التجارب الجماعية السابقة سعيا الى الرقي بمدينة أكادير الى المستوى الذي تستحقه وما تتطلع اليه ساكنتها. علما ان مدينتنا تظل محرومة لحد الآن من الاستثمارات العمومية الكبرى كعاصمة للإقليم والجهة ، على غرار المدن المغربية الكبرى التي استفادت من استثمارات عمومية ضخمة كالقنيطرة والدارالبيضاء والرباط ومراكش وطنجة…

ثانيا– يلح المستشارون الاتحاديون كما جاء في تدخلهم أثناء انعقاد الدورة على ضرورة انجاز دراسات الجدوى لإحداث شركات للتنمية المحلية لمعرفة آثارها الايجابية بوضوح ، وحماية الساكنة من الانعكاسات السلبية المترتبة عن احداثها . ولهذا لا يجدون مبررا للتسرع في انشائها على عجل .

ثالثا- نسجل اعتراضنا الشديد على كل الإجراءات الجبائية  اللاشعبية التي من شأنها إثقال كاهل السكان، مواطنين وتجارا وارباب مقاهي. وهو ما سجلناه بخصوص اقتراح الرفع من الرسوم الضريبية على المتر المربع المستغل من الملك العمومي، مما سيحمل المواطنين المعنيين أعباء مالية ضخمة لا قبل لهم بها  .

كما نعترض كذلك اعتراضا قويا على كل رفع لرسوم مرابد السيارات والدراجات في فضاءات المدينة ، مما سيحول فضاءات المدينة إلى  مجالات خاضعة لرسوم ضريبية مجحفة ومهولة.

رابعا- وفي هذا السياق يدعو المستشارون الاتحاديون الى ضرورة الالتزام بالمقرر الجماعي المصادق عليه في هذه الدورة بخصوص تحديد مرابد المدينة ،وخصوصا استثناء الفضاءات المجاورة للاقا مات و  الدور السكنية والمؤسسات التعليمية و الإدارية والإستشفائية وبالقرب من المساجد .

خامسا- ضرورة  الانتباه الى الوضع المزري للبنيات التحتية للمؤسسات التعليمية بالمدينة وتخصيص اعتمادات مهمة لإصلاحها وتأهيلها بما يشرف المدينة وسكانها .

سادسا- إن المستشارين الاتحاديين يظلون منفتحين من موقع المعارضة البناءة على كل الاخيار في الجماعة الحضرية لأكادير من اجل الدفاع عن مصالح الساكنة ضد التراجعات التي ستكلف الأسر و الأفراد نفقات ثقيلة . كما انهم يظلون مساندين بمسؤولية وبعد نظر لكل الجهود والاقتراحات التي تبتغي الرقي بالجماعة الحضرية لاكادير إلى مصاف المدن الوازنة في المغرب.

 

                عن لجنة المؤسسات المنتخبة الاقليم

     عن المستشارين الاتحاديين بالجماعة الحضرية لأكادير.

                    وحرر بأكادير ، الجمعة 5 ماي 2017