أسدل الستار،مساء يوم الجمعة 12 ماي2017،في حفل رسمي بمقر النادي الملكي بميناء أكادير،ترأسته السيدة زينب العدوي والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان،وحضره على الخصوص رئيس الاتحاد العربي للشراع،الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة(من البحرين)على منافسات الدورة الثالثة لكأس صاحب السموالملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن للزوارق الشراعية.

 وفازت بلقب هذه التظاهرة الدولية المنظمة بأكاديرما بين 08 و12 ماي2017،المتسابقة الفرنسية“جان لاغنيكول”،بينما احتل المتسابق الإماراتي محمد سعد المنصور الرتبة الثانية  فيما عادت الرتبة الثالثة لمواطنه عبد العزيز الحمادي في هذه المنافسة التي انطلقت يوم 9 ماي الجاري في عرض مياه شاطئ أكادير،وأشرف على تحكيمها حكام دوليون من اليونان وهولندا وتركيا والمغرب .

وكانت هذه المنافسة الدولية المنظمة من طرف النادي الملكي للزوارق الشراعية بأكادير،تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع،قد عرفت تنافسا شديدا بين 80 متسابقا تترواح أعمارهم ما بين 7سنوات و15 سنة فيما يعرف بصنف التفاؤل ينتمون إلى أندية من المغرب وفرنسا وإسبانيا والإمارات العربية المتحدة  ومصر والبحرين والجزائر وتونس.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للشراع ورئيس النادي الملكي للزوارق الشراعية بأكادير”أحمد بلودان”على أن المغرب استضافته لهذه التظاهرة الدولية يبرز مرة أخرى مدى علو كعبه في التنظيم والخبرة خاصة أنه اكتسب على مر السنين تجربة ميدانية في التنظيم أهلته ليكون من الدول الرائدة في هذه الرياضة.

وقال أيضا:”إن ما يجعل هذه البطولة الدولية تكتسي أهمية بالغة هو أنه على هامش هذه المنافسات المنظمة بأكادير،عقدت يومي الخميس والجمعة الجمعية العمومية للاتحاد العربي للشراع،وذلك بحضوررئيس الإتحاد الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة(البحرين)،من أجل انتخاب مكتب عربي جديد،ووضع استراتيجية مستقبلية لتطوير هذه الرياضة وانتشارها بالشكل المطلوب على الصعيد العربي.

هذا وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن المنافسات انطلق يوم الاثنين 8 ماي الجاري بإجراء التداريب والتعرف على مدارالسباق في الحادية عشرة صباحا،بينما جرت السباقات أيام الثلاثاء،الأربعاء ،الخميس والجمعة بعرض شاطئ مدينة أكادير،وذلك انطلاقا من الساعة الحادية عشرة صباحا ،فيما تم توزيع الجوائزوالهدايا على المتسابقين الفائزين في خمسة أصناف مساء يوم الجمعة .

وفي تصريح مماثل ،أشار رئيس الجامعة الملكية المغربية للشراع ، السيد أحمد بلودان، إلى أن استضافة المغرب لهذه البطولة الدولية يعكس المصداقية والحنكة والخبرة التي يتمتع بها المغرب في تنظيم تظاهرات رياضية دولية في رياضة الشراع ، مذكرا بالنجاح الكبير الذي شهدته الدورة الثانية لهذه التظاهرة والتي احتضنتها مدينة أكادير في شهر ماي من العام الماضي.

وأضاف السيد بلودان ، الذي يتولى أيضا رئاسة نادي أكادير للزوارق الشراعية، أنه على هامش منافسات الدورة الثالثة ، سيتم عقد الجمعية العمومية ل”الاتحاد العربي للشراع ” ، وذلك بحضور رئيس الإتحاد الشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة (البحرين) ، حيث سيتم بهذه المناسبة تجديد الهياكل المسيرة للإتحاد ، إلى جانب رسم آفاق ممارسة وتطوير ممارسة رياضة الشراع على الصعيد العربي.

للإشارة فإن الدورة الثالثة لكأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن الدولية للزوارق الشراعية تنظم من طرف نادي أكادير للزوارق الشراعية، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع .

الدورة الثالثة للسباق الدولي مولاي الحسن للزوارق الشراعية بأكادير من 8 الى 12 ماي 2017

تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للزوارق الشراعية ينظم نادي أكادير للزوارق الشراعية منافسات الدورة الثالثة لسباق مولاي الحسن بأكادير من 8 الى 12 ماي 2017 ، ومن المنتظر أن تعرف النسخة الثالثة من هذه التظاهرة الدولية الخاصة بالزوارق الشراعية صنف ” التفاؤل ” مشاركة قرابة 70 ممارسا من ثماني دولة تنتمي لقارات إفريقيا ،آسيا و أوروبا ، وهي : المغرب ، الجزائر ، تونس ، مصر ، فرنسا ، إسبانيا ، البحرين والامارات العربية المتحدة
المنافسات تنطلق يوم الاثنين 8 ماي الجاري بإجراء التداريب والتعرف على مدار السباق في الحادية عشرة صباحا ، وحفل الافتتاح في السادسة مساء ، على أن تجرى السباقات أيام الثلاثاء، الأربعاء ، الخميس والجمعة بعرض شاطئ مدينة أكادير انطلاقا من الساعة الحادية عشرة صباحا ، فيما يقام حفل الاختتام وتوزيع الجوائز يوم الجمعة مساء
.