سلوك خطيرلم يألفه من قبل تجار سوق الأحد بأكادير،إلى درجة أنه خلق حالة من الهلع والفوضى وسط البائعين والمشترين على حد سواء ،عندما حاول شاب تفجير قنينة غاز بعد شجاراستعملت فيه السكاكين يوم الثلاثاء المنصرم بين بائع متجول وآخريبيع أوراق “البسطييلة”.

وقد تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي صورا لهذا المشهد غير المألوف لبائعين متجولين دخلا في عراك و شجارعنيف استعملا فيه السكاكين والعصي مما أدى بأحدهما إلى حمل قنينة غاز كبيرة وحاول تفجيرها وسط السوق وبالقرب من المحلات التجارية.

وكانت ستقع الكارثة لولا تدخل المصالح الأمنية في الحين التي أوقفت الطرفين المتعاركين وتمكنت من نزع قنينة غاز كبيرة ليتم بعد ذلك إخلاء سبيل البائعين المتجولين وسط دهشة الجميع.

هذا وكانت جمعيات ونقابات سوق الأحد بأكادير،قد راسلت قبل حلول شهر رمضان السلطات المحلية ونبهتها من أجل اتخاذ كل التدابير الضرورية للحيلولة دون وقوع مثل هذه الأحداث الخطيرة والتي كادت أن تحول السوق إلى كارثة مأساوية لو تم تفجيرتلك القنينة وسط السوق.

 

الاحد 11 يونيو 2017.