تعتزم  تنسيقية طلبة سلك الدكتوراه والماستر في التراث والتنمية بجامعة ابن زهر تنظيم وقفة احتجاجية للتعبير عن رفض الطلبة لمشروع طرح مؤخرا حول موقع أكادير أوفلا، مع أنه يوجد قبله مشروع جامعي نشتغل عليه منذ سنوات ضمن فريق البحث الجامعي.

يشارك الطلبة منذ سنوات، رغم الصعوبات وظروف العمل الشاقة، على إنجاز مشروع إعادة الاعتبار لموقع أكادير أوفلا التاريخي.فقبل بداية المشروع كان الموقع عبارة عن مكان خال مهمل ومنسي، لكن بفضل المجهود الجبار الذي بدله الطلبةفي سبيل تثمين الموقع، تمكنوا من إعادة قيمته التاريخية والأثرية. فقدأظهرت أعمالهم الميدانية عددا من المآثر التي كانت مدفونة تحت ركام سميك من الحجر والتراب، ارتفاعه أكثر من مترين.واستطاعواالكشف في الحي العمومي للقصبة،عن بقايا مباني عمومية منها المسجد والمدرسة القرآنية ومسرح الهواء الطلقوالحديقة العمومية وغيرها. وكذلكإظهارمآثر أخرى مثل المقبرة اليهودية وبقايا مدشر صغير قديم.

ومن المعلوم أن تنسيقية طلبة الماستر والدكتوراه قد نظمت بمناسبة عيد العرش المجيد زيارة موجهة لفائدة زوار مدينة اكادير وساكنتها، يومي السبت والأحد30-29 يوليوز 2017،وذلك للتعريف بتاريخ القصبة وللوقوف على نتائج الحفريات المنجزة في اطار المشروع الجامعي لرد الاعتبار لموقع اكادير |أوفلا الذي لايزال قيد الانجاز.

كما أن عددا من طلبة الدكتوراه والماستر ينجزون أطروحاتهم الجامعية حول الموقع في إطار المشروع الجامعي لإعادة الاعتبار لموقع أكادير أوفلا. بل منهم من ينجز أطروحته تحت إشراف مشترك مغربي برتغالي، باعتبار الموقع هو تراث مغربي برتغالي مشترك. ولابد من الإشارةأن الموقع يعد ورش مدرسة لتكوين طلبة الجامعة في مجال علم الآثار والتراث وفيمجال التدبير والصيانة المحافظة.

ونظرا لكل هذه الاعتبارات فانه يستحيل علينا التخلي عن  المشروع الجامعي وعن موقع أكادير أوفلا. كما أن طرح مشروع آخر في الوقت الحالي عن أكادير أوفلا، مع وجود مشروعقيد الانجاز يسبقه بسنوات، نعتبرهتحديا للطلبة وتلاعبا بمستقبلهم.كما نعتبرهتحقير و”حكرة”،يمس كرامة و حقوق الطالب.إن الطلبة يؤكدون ما يلي:

  • نرفض المشروع الذي طرح مؤخرا لترميم وتأهيل موقع قصبة أكادير أوفلا، لأن هناك مشروعا جامعيا قيد الإنجاز.
  • نؤكد أحقيتنا في استكمال المشروع الجامعي، مع مطالبتنا برصد ميزانية لإتمام المشروع.
  • نؤكد تمسكنا باستكمال المشروع الجامعي لإعادة الاعتبار لموقع أكادير أوفلا التاريخي الذي مازال قيد الإنجاز.
  • نستنكر بشدة تجاهل المجهودات التي بذلها الطلبة بالموقع، ومحاولة الركوب على المشروع الجامعي و على ما أنجزه ميدانيا.
  • نرفض استغلال موقع أكادير أوفلا في مشاريع وهمية لا تصلح إلا لتبذير المال العام.
  • نستغرب من الكلفة المالية الضخمة المرصودة للمشروع الجديد المطروح، والتي تبلغ 30 مليون درهم (3 مليار سنتيم) ( البند الخامس من الاتفاقية)، في الوقت الذي لا يجد فيه المشروع الجامعي حتى درهم واحد لاستئناف أشغاله.
  • نعلن التزامنا التام بحقنا في استكمال المشروع الجامعيوتحقيق أهدافه.
  • نندد بالمواقف والممارسات المعادية للطلبة الباحثين وللمشروع الجامعي، من طرف المدير الجهوي لوزارة الثقافة بأكادير، ومن جمعيات تدعي ملكيتها لموقع أكادير أوفلا.
  • نرفض رفضا تاما اعتبار الحفريات العلمية التي قام بها فريق البحث والطلبة “كخروقات واختلالات” حسب ما جاء في البند الرابع من الاتفاقية.
  • نوجه نداء إلى جمعيات المجتمع المدني خاصة الحقوقية منها، وإلى كافة الشرفاء للتضامن معنا ومساندتنا فيما نواجهه من ظلم وحكرة و إقصاء.

وللتعبير عن احتجاجنا ورفضنا لما يحاك ضدنا، نعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية بموقع أكادير أوفلا،قررنا تأجيلها إلى ما بعد احتفالات عيد العرش. لذا ندعوكم للحضور بكثافة لإسماع صوتنا ولإنجاح الوقفة

وننبه في أنه في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا العادلة، فإننا سنواصل احتجاجنا بالطرق المشروعة التي يضمنها دستور المملكة المغربية.

 

تنسيقية طلبة الدكتوراه والماستر بجامعة ابن زهر