بمناسبة الدخول الجامعي و تزامنا مع الرغبة المعبر عنها من قبل الوزارة في تقييم و اصلاح النظام البيداغوجي بمؤسسات التعليم العالي و اللقاءات الجهوية التي تعتزم الجامعات تنظيمها مدة شهر و نيف ابتداء من 6 اكتوبر ؛ عشر رسائل الى
السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي .

بعد التحية و السلام

نتابع باهتمام بالغ و دقيق لكل القرارات و المبادرات التي تتخذونها في كل المستويات الابتدائي و الاعدادي و الثانوي و العالي ، و تفاعلا معها اطالبكم بمباشرة استعجالية لعشر قضايا تؤرق أسرة التعليم العالي و البحث العلمي بل و تسيئ بعض منها إلى سمعة الوطن بكامله.
نتفاعل اولا معكم في مجال التعليم العالي ،ثم ننتقل إلى قضايا اخرى تتعلق بمنظومة التربية و التكوين.
سأبدأ بعشرة أمور و أمر بعدها لقضايا أخرى بأكثر دقة و تفصيل.

الملف الأول ” الماستر “

فتح تحقيق في مجموعة من ملفات الماستر في مجموعة من المواقع الجامعية استعجالا و وضع حد لحالات التسيب و المحسوبية و الزبونية و الابتزاز بكل انواعه و مظاهره و استعمال السلطة أحيانا للضغط على بعض الطالبات و الطلاب في بعض المؤسسات .و اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه كل من يثبت تلاعبه و خيانته للامانة و الإساءة لنفسه و لأسرة التربية و التكوين و قبل ذلك و بعده لوطنه .

كفى عبثا بقضايانا الحيوية.

الاستاذ محمد الدرويش
الكاتب العام قبلا للنقابة الوطنية للتعليم العالي

 

الثلاثاء 6 محرم 1439 هجرية / 27 شتنبر 2017.