عائلة عمر المتوكل الساحلي  تعزي الاسرة الوطنية وعائلة الراحل الوطني والمجاهد سي  محمد أجار / سعيد بونعيلات

تتقدم اسرة الوطني والمجاهد العلامة سيدي عمر المتوكل الساحلي باحر التعازي واصدق المواساة الى الاسرة الوطنية والتقدمية واسرة الراحل بالوطن وخارجه  في وفاة احد اخوة الوالد واصدقائه في الوطنية والجهاد والدفاع عن الحرية والديموقراطية والعدالة الى ان التحقوا بالرفيق الاعلى ..

وتسال العلي القدير ان يشمله بواسع رحمته ومغفرته ويجمعه مع النبيئين والشهداء والصديقين والصالحين بالفردوس الاعلى ..امين

ولقد التحق الوطني والمجاهد والتقدمي سي محمد أجار / سعيد بونعيلات   بالرفيق الاعلى  يومه الاربعاء 25 اكتوبر2017  الموافق ل 4 صفر 1439 هجرية  ..الذي ازداد بأمانوز  بمنطقة تافراوت سنة 1920 ولقد كان رحمه الله من اوائل المنخرطين في العمل الوطني والكفاحي والمقاومة  ومن مؤسسي المقاومة بالدار البيضاء الى جانب مقاومين ومنهم  الشهيد الزرقطوني واخرين ، كما ساهم الى جانب مجاهدين في تاسيس جيش التحرير المغربي

والمجاهد بونعيلات من السياسيين الوطنيين ابان مرحلة  الاستعمار ومن مؤسسي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية / الاتحاد الاشتراكي  ..
ونتيجة لنضاله ودفاعه القوي عن  قضايا الوطن والشعب تعرض للاعتقال  والتعذيب وتم اختطافه من اسبانيا في تواطؤ بين الاستخبارات المغربية والسلطات الاسبانية وتم الحكم عيه بالاعدام لثلاث مرات ..

وبقي الراحل في خدمة قضايا الوطن ومبادئه الى ان انتهى اجله ..

رحم الله الرجال الذين يشكلون مدرسة في التواضع والعزة والصبر والقوة والوفاء والذين  بذكراهم وسيرتهم ستتجدد الهمم والعزائم من اجل الاستمرار على طريقهم حتى يتحقق ما ناضلوا من اجله .

أسرة عمر المتوكل الساحلي

الاربعاء 4 صفر 1439 هجرية / 25 أكتوبر 2017.