بمدينة الدار البيضاء  يوم الاثنين 23 أكتوبر 2017.انتقلت  الى رحمة الله وعفوه الاخت والسيدة الفاضلة الاستاذة والاديبة المتميزة  والفنانة التشكيلية الراقية زهرة الزيراوي ..

وبهذه المناسبة الاليمة تتقدم اسرة عمر المتوكل الساحلي الى اسرة الفقيدة والاسرة التعليمية والادبية باحر التعازي واصدق المواساة  سائلين العلي القدير ان يتغمدها بواسع رحمته ومغفرته ويسكنها الجنة …امين

والراحلة صديقة ومحبة لاسرة عمر الساحلي  التي لن تنسى لها تنقلها من الدار البيضاء الى تيزنيت لحصور الحفل التكريمي الذي نظمته الجمعية ” جمعية تامونت الساحلية للثقافة والتنمية ” يوم 5يونيو 1994  تكريما للعلامة  المربي والوطني المجاهد عمر المتوكل الساحلي حيث قدمت احد مؤلفاتها للمحتفى به انذاك وزينته باهداء بخط يدها …

والراحلة  اشتغلت في حقل التعليم  و عرفت بكتاباتها في مجالات الرواية والمقالة والشعر والقصة   ومن بيت كتاباتها ” الذي كان “و الفردوس البعيد”  ..الخ

 

اسرة عمر المتوكل الساحلي
تارودانت 5 صفر 1439 هجرية / 26 اكتوبر 2017.