في بلاغ لها أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب،عن إنطلاق أشغال استكمال ترميم أسوارقصبة أكادير أوفلا بداية من يوم الأربعاء 29 نونبر2017،بشراكة مع ولاية أكاديرووزارة الثقافة وجمعية  ملتقى إيزوران المهتمة بتاريخ مدينة الإنبعاث.

وقد خصصت السفارة الأمريكية،دعما ماليا لعملية إعادة ترميم أسوار أشهر قصبة بالمدينة يقدر ب 150 ألف دولار،كدعم من صندوق السفارات الأمريكية يعد التاسع من نوعه الموجه للمشاريع والمبادرات الثقافية بالمغرب.

 بكل من قصبة أكاديرأوفلا وواحات درعة وحفريات القصر الصغير وترميم قصبة المهدية وترميم أسوار الصويرة وطاطا وترميم حمام أغمات بمراكش ودعم الموسيقى النسائية الروحية بشفشفاون و خنيفرة وتارودانت وكلميم وتهيئة ساحات عمومية ونافورات بطنجة.

هذا وقبل انطلاق الأشغال عقدت السفارة الأمريكية عدة لقاءات تشاورية بين أطراف عدة لمواكبة عملية التأهيل،والحرص على ضرورة ترميم الموقع طبقا للمواصفات التاريخية التي كان عليها قبل الزلزال المدمر ل29 فبراير1960.

مع الأخذ بعين الإعتبارالحمولة الرمزية للمكان خصوصا وأنه لا يزال يضم رفات ضحايا الزلزال،حيث توجد هناك مقبرة غير مسيجة تأوي العديد من جثامين سكان القصبة الذي ذهبوا ضحية الزلزال المدمر.

وتعبرقصبة أكاديرأوفلا من القصبات التاريخية بالمغرب حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1572 في العهد السعدي،ليتم تصنيفها في سنة 1944ضمن المآثرالتاريخية الوطنية قبل أن يدمرها زلزال 1960.

 

الاربعاء 10 ربيع الاول 1439 هجرية / 29 نونبر 2017.