استقل شمال اليمن عن الامبراطورية العثمانية 1849 ومع سقوطها عام 1918 عادت المملكة الزيدية فى اليمن بأمامه يحى حميد الدين المتوكل الذى أراد التوسع بالمملكة حتى اليمن الجنوبي حيث سلاطين ومحميات عدن تقع تحت الإستعمار البريطانى الذى أنشأ إمارة الأدارسة كدولة حاجزة فى عسير وجازان ومنح محمد بن على الإدريسي الحديدة كهدية على الأتفاق المزمع معهم فحاربهم المتوكل وأستولى على الإمارة بعد أن رفض عرض الإدريسي فأجبره على توقيع معاهدة حماية مع الملك عبد العزيز آل سعود الذي أراد ابتلاع بلاده فكانت حرب 1932 بين جيوش المتوكل والأدارسة من جهة والسعودية من جهة أخرى وقعت على اثرها أتفاقية الطائف 1934 التى رسمت الحدود بين اليمن الشمالى والسعودية وذهبت عسير وجازان للملكة السعودية .
1948 قامت ثورة الدستور بعد إنقلاب الإمام عبد الله الوزير وبعض من أفراد الاسرة المالكة وقتل خلالها الإمام يحى المتوكل قبل أن ينفذ أبنه الأمير أحمد  ثورة مضادة وأُعُدم الوزيرى ورفاقه.
1955 نفذ أحمد بن يحى الثلايا إنقلاب على الإمام أحمد وحاصره فى تعز فتوجه أخوه محمد البدر للمرتفعات الشمالية وجمع القبائل وحاصر تعز وأُفشل الإنقلاب وتم إعدام  الثلايا.
25شتمبر 1962 قاد عبد الله السلال والظباط الأحرار إنقلاب ضد الإمام محمد البدر تيمناً بثورة ناصر 52 وسقطت الإمامة الزيدية فى شمال اليمن وتحولت للجمهورية اليمنية، تدخلت السعودية لإسقاط الجمهورية الناشئة ومواجهة الجيش المصري فى اليمن خشية إنتشار القومية العربية فدعمت الملكيين بالأموال والسلاح وسعت لشراء ولاءات القبائل بالأسلحة الخفيفة وكانت طائرات الجيش الإسرائيلي تعبر الأجواء السعودية لترمي الأسلحة على قبائل اليمن وتزود بالوقود فى جيبوتي أثناء العودة، اما البريطانييون فقد حشدوا آلاف المرتزقة من اوروبا للحرب بجوار الملكيين وشهدت هذه الحرب الأهلية صعود تيار ثالث لا هو ملكي ولا جمهوري بل إسلامي بقيادة الزبيري ونعمان بدعم من السعودية التى رأت فى دعم هذا التيار تحقيق لمصالحها فى اليمن فلم يكن يجمعهم بالمملكة الزيدية فى حينها سوى العداء لعبد الناصر.
نوفمبر 67 عزل عبد الله السلال وتولى عبد الرحمن الإرياني رئاسة الجمهورية اليمنية وتوقفت المعارك رسميا 1970 بعد اعتراف السعودية بالجمهورية وتخليها عن دعم الزيديين واستبدالهم بالتيار الإسلامى الصاعد،
1974 شهدت ثورة التصحيح بقيادة ابراهيم الحمدي بإنقلاب على الإرياني وقام بتأسيس سلطة مركزية  قوية تهيمن على القبائل الموالية للسعودية فتم إغتياله عام 77 وتولى حسين الغشمي الرئاسة الذى أوكل لعلي عبد الله صالح عملية قصف معارضيه في تعز بالطائرات وتم أغتياله بعد 8 شهور من توليه الرئاسة ليتولي عبد الكريم العرشي وفي أقل من شهر يصل علي عبد الله صالح للحكم في العام 78 .
اما اليمن الجنوبي فقد أستقل عن بريطانيا عام 1976 برئاسة قحطان الشعبي بعد حرب أهلية بين الجبهة القومية للتحرير وجبهة تحرير اليمن التي عملتا معا على إستقلال اليمن الجنوبي.
1972 اندلعت حرب أهلية بين شطرى اليمن الشمالى والجنوبي وعادت للإندلاع مجدداً في1979
22 مايو 1990 وقع الرئيس علي سالم البيض اتفاقية الوحدة مع الرئيس علي عبد الله صالح ليقتسما السلطة حتى أندلعت بينهم حرب اهلية جديدة عام 1994.
الاثنين 17 ربيع الاول 1439 هج /04 دجنبر 2017.