نظمت جمعية”إغير ن ؤكادير”وجمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بالجنوب بتعاون مع الجماعة الترابية لأورير،وبدعم من مجموعة من المؤسسات المنتخبة والاقتصادية،يوم السبت27 يناير2018 حفل “الموكارن يض ايناير”احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة 2968،وتخليدا للذكرى 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،وذلك بحضور عدة شخصيات يتقدمها الدكتورمصطفى الكثيري المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير .

 وكان الاحتفال الذي حمل دورة الحاج محمد ابعقيل قد احتضنه غولف تازكزوت باورير،قد اتخذ بعدا وطنيا وتاريخيا جسد تلاحم الشعب المغربي وتآزره وتعاضده وقوي أواصر الأخوة والمحبة بين مختلف مكوناته، كيف لا والنشاط كان مناسبة للاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة وبتخليد يوم وطني أعاد للمغرب هيبته وكرامته بمناسبة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال .

 وأيضا بمناسبة اختيار رمز من رموز الجهة لتكريمه كنموذج لمغربي وطني غيورلم يتوان في تلبية نداء الوطن الأمر يتعلق بالحاج محمد ابعقيل الذي قدمت في حقه شهادات حية ومباشرة عبرشريط وثائقي صور ولخص حياة المحتفى به بشكل عام ليكون بذلك نموذجا للمواطن المغربي المفعم بالوطنية الحقة،العصامي،المكافح ،الطموح الذي لا يتردد في تلبية نداء الوطن .

هذا وانطلقت فعاليات “الموكار ن يض ايناير”،ليلة السبت على إيقاعات عواد الرفوش وتلتها عدة كلمات لرئيسي الجمعيتين المنظمتين لحسن انير والحاج احمد أبعقيل وكلمة المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحريرالدكتورالكثيري الذي استعرض جزء من تاريخ المغرب المشرق واستلهم للجيل الحالي بطولات وطنيين تبقى نبراسهم المنير للمستقبل.

 ومنهم المحتفى به الحاج محمد ابعقيل الذي انطلق من الصفر ليكون نفسه ويحقق ذاته بل ويساهم من موقعه في مجال الصيد البحري في الكفاح والنضال وهو الذي يعد أول رئيس باخرة يلج مياه ميناء الداخلة تلبية لنداء الوطن معتبرا اياه رمز من رموز المقاومة والنضال المغربي .

وقدم له مصطفى الكثيري باسم المندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير تذكار عربون اعتراف وتقدير. كما قدم له رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب العربي المهيدي تذكارا رمزيا كالتفاتة من المهنيين لما قدمه المحتفى به من تضحيات .

وعرف الإحتفال أيضا فقرات فنية موسيقية أدتها بامتيازسيمفونية الروايس برئاسة الرايس لحسن ادحمو الذي أبدع رفقة أفراد فرقته إبداعا ألهب أحاسيس كل الحاضرين والذين تجاوبوا معه بشكل كبير.

 ليأتي الدور تواليا على الفنانين الشابين هشام ماسين ولحسن انير قبل أن يقدما وصلة فنية ثلاثية برفقة لحسن ادحمو ومجموعة السمفونية اظهرخلالها تجاوبا كبيرا وهو ما زاد من حماسة الحضور الذي رقص على نغمات فن الروايس  كما تجاوب مع الفقرة الفكاهية للفنان الامازيغي لحسن شاوشاو.

وعلى هامش الموسيقى والغناء تم عرض الأزياء الامازيغية الأصيلة من تصميم المصمم محمد يوهامو والدي قدم أزياء تجسد عراقة اللباس الامازيغي  وتفرده وأصالته ،لينتقل الجميع إلى فقرة التكريمات والاحتفاء بالمكرمين في مقدمتهم الحاج محمد ابعقيل والدي تم عرض شريط وثائقي عن حياته ومسيرته والدي صور أهم المحطات العصيبة في حياته الشخصية والمهنية.

حيث تم تكريمه من قبل رئيس جمعية أغير ن وكادير لحسن اسر ارفي ورئيس جمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بالجنوب احمد ابعقيل  والدكتور مصطفى لكثيري المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير حيث قدموا له هدايا وتذكارات بالمناسبة وتم تكريم  بالمناسبة إلى جانبه من عايشوه وعاشروه خلال الرحلة التاريخية لميناء الداخلة وهم الإخوة البحارة علي ابعقيل ، احمد اوبلا ، الحسين ابعقيل .

وفي السياق ذاته تم تكريم الدكتورم  صطفى لكثيري المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، باعتباره رمزا من رموز هدا الوطن الذي لا يتواني في خدمة الصالح العالم.

 وفي مجال الصحافة والإعلام كرمت الجمعيتان الإعلامي عبد اللطيف الكامل عن جريدة الاتحاد الاشتراكي كما كرمت الدكتور محمد بيزران نظيرما قدماه من خدمات جليلة في مختلف المجالات على صعيد جهة سوس ماسة .

هذا واختتم حفل”الموكارن يض ايناير”على إيقاع الطرب الحساني كمسك الختام من خلال مساهمة الفنان عبد العالي الصحراوي الذي أمتع الحضور بالفن الحساني،في الوقت الذي تناول فيه الحاضرون الأكلة الشهيرة المقدمة في احتفالات رأس السنة الأمازيغية الجديدة”تاكلا”أي العصيدة.

 

 اكادير :
الخميس 01 فبراير 2018./15 جمادى الاولى 1439.هج