مستقبل سلطنة عمان ..
السلطنة بنكهة صينية ..
مدينة صناعية صينية في سلطنة عمان بنكهة جبل علي بدبي.
شهدت منطقة الدقم الاقتصادية العمانية، يوم 19 أبريل2017، وضع حجر الأساس للمدينة الصناعية الصينية العمانية (منطقة اقتصادية)، وكذا توقيع تسع اتفاقيات مع عددٍ من الشركات الصينية؛ لتنفيذ مشاريع متنوعة في المدينة التي تقع في وسط عمان بين مسقط وسلالة، وتطل على المحيط الهندي.
في غضون ثلاث سنوات ستحدث تغيرات مزلزلة في هذا الجزء من الصحراء، وستصبح هذه المنطقة، دبي ثانية في الشرق الأوسط مستقبلًا.
حجم الاستثمارات في هذا المشروع ستصل إلى (10 مليارات دولار) حتى  2022.
المشروع ، يقام على مساحة تبلغ (11.7 كيلومترًا مربعًا) ، باستثمارات (67 بليون يوان)، في مجال البتروكيماويات، ومواد البناء، والتجارة الإلكترونية.
وستضم 35 مشروعًا تتوزع بين الصناعات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، بينها مشاريع بتروكيماوية، وطاقة شمسية، ولوجستية، ومشاريع تجميع السيارات، ومرافق خدمية متنوعة تشمل مركزًا للتدريب، ومدرسة، ومستشفى، ومكاتب، ومركزًا طبيًّا، وغيرها من المشاريع الأخرى.
قيمة استثمارات الشركات الصينية هناك بلغت:
في مشاريع تحلية المياه (560 مليون يوان)،
وفي مشروع محطة الكهرباء بإجمالي (2.8 مليار يوان)،
وفي مشروع تحويل الميثانول من الغاز الطبيعي، وتحويل أوليفين من الميثانول باستثمار (16 مليار يوان).
وفي إطار تمويلات بنك الاستثمار الآسيوي الجديد،  لمبادرة الحزام الاقتصادي وطريق الحرير؛ قام البنك بدعم المدينة الاقتصادية الخاصة بالدقم، باتفاقية قرض بقيمة (265 مليون دولار)، في 16 يناير 2017، من أجل تعزيز بناء الميناء التجاري، ومرافق المنطقة الصناعية
ملحوظة : عمان لديها غاز ونفط وتصدر للصين ثلثي انتاجها وجار  الاتفاق على استخدام عملة اليوان في التصدير للقضاء على هيمنة الدولار.
الخميس 08 فبراير 2018./ 22 جمادى الاولى 1439.هج