مؤسسة عمر المتوكل الساحلي تنعي رحيل الوطني والمجاهد محمد كجاج بوزاليم ..
 
إنا لله وإنا اليه راجعون ..
 
رحيل الوطني والمناضل والمقاوم محمد كجاج المشهور ب بوزاليم
 
انتقل الى عفو الله ورحمته السيد كجا ج محمد بوزاليم من مواليد 1926.بدوارأغبالو بمنطقة أسكاون تالوين بإقليم تارودانت ..نزح من بلده الى الدار البيضاء سنة 1941 .
 
وهو من الوطنيين العاملين والمجاهدين والمقاومين الاشداء كما انه من السياسيين المميزين والمناضلين الشرفاء منذ استقلال المغرب ، ومن مؤسسي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ،
 
انخرط في صفوف حزب الاستقلال اوائل الخمسينات ثم التحق بصفوف المقاومة المغربية ، وقام بقيادة وتنفيذ عدة عمليات فدائية ضد الاستعمار الفرنسي واعوانه .. ، ألقي عليه القبض في قضية المشهورة بقضية وادي إيكم – قرب الرباط – وحكم عليه من طرف المحكمة العسكرية بالقنيطرة بالاعدام ثم ليحول الى السجن المؤبد ..،، اطلق سراحه بعد عودة محمد الخامس لينتقل إلى كلميم أوائل سنة 1957 فانخرط في جيش التحريرللجهاد من اجل اتمام تحرير الصحراء المغربية حيث تمكن رفاقه والمجاهدين من تحرير كل ثراب الصحراء واقاموا قيادات للجيش في جل نقط الصحراء بما فيها تيندوف مما اضطر معه الاستعمار الاسباني الى سحب قواته الى الموانئ استعدادا للرحيل الى وقعة معركة ” ايكوفيون ” التي تحالف فيها الاستعمار الاسباني والفرنسي ضد جيش التحرير ، كما شارك في معارك ايت باعمران التي بعدها تمكن الاستعماريون من احكام السيطرة على الصحراء المغربية ومنطقة ايت باعمران …
 
انتقل الى الدار البيضاء وتحمل المسؤولية في الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في ادق واصعب مراحل التاسيس وما عرفته من قمع وتضييق ومحاكمات واعتقالات معلنة واختطافات …وبعد احداث 1963 القي عليه القبض ليطلق سراحه بعد ذلك ليختفي بالدار البيضاء بعد علمه ببحث الامن عنه .. ليغادر المغرب الى الجزائرالتي استقر بها لاكثر من سنتين ثم مكث بليبيا لاشهر ليستقر بفرنسا التي اشتغل فيها بالتجارة ..ليعود الى المغرب بعد العفو الملكي اواخر الثمانينات ليستقر بمدينة اكادير …اعتلت لاكثر من عقد صحته واصبح باستمرار في حالة مرضية ، ورغم تعبه الشديد يسال ويتتبع الاوضاع والاحوال بالمغرب ويستقبل الاوفياء من اصدقائه ببيته ممن شارك معهم محطات مواجهة الاستعمار ومحطات الاستقلال ونضالات بناء دولة الحق والقانون .. بعد أن كان دائم التنقل بمختلف مدن وبوادي المغرب للاطمئنان على اوضاع اصدقائه واسرهم واسر من مات من رفاق الدرب ..
 
التحق بالرفيق الاعلى يومه الثلاثاء 14 غشت 2018. الساعة الثانية بعد الظهر …وليوارى الثرى بمقبرة اكادير بحضور اسرته ومعارفه ومن حضر وتواجد من اصدقاء الدرب الوطني و النضالي …..تغمد الله الراحل بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته ..
وبهذه المناسبة تتقدم مؤسسة عمر المتوكل الساحلي باحر التعازي واصدق المواساة لاسرة الراحل : زوجته الحاجة فاطمة وابنائه ، شوقي وعبد الله وابراهيم وفاطمة و لشقيقه كجاج محمد ولكل اسرته باسكاون ومختلف مدن المغرب والخارج ولاسرة المقاومة وجيش التحرير ولكل من شاركهم النضال والعمل الوطني طوال حياته واصدقائه ومعارفه …
 
مؤسسة عمر المتوكل الساحلي للتنمية والثقافة والعلوم
تارودانت : الثلاثاء 14 غشت 2018.