تتبع الرأي العام المحلي ما قبل شتنبر 2015 من خلال نشرات وإخباريات ومقررات المجلس الجماعي لتارودانت ملف التأهيل الحضري بتارودانت وبواسائل الإعلام وعلى أرض الواقع والتي همت العديد من الأوراش والمنجزات التي شملت مناطق مختلفة من المدينة و الفضاءات العامة و تهيئة ساحات وأشغال الطرق والمناطق الخضراء ومنجزات رياضية واجتماعية و…إلخ ومن بينها المركب الثقافي بسطاح المدينة ..

وفي علاقة بما أثير مؤخرا بالبرلمان حول المركب ندلي بملاحظة في علاقة بالإختصاص وتوصيف المهام الوزارية القطاعية ،ذلك أن الوزارة المكلفة بشؤون الجماعات الترابية هي وزارة الداخلية وليست وزارة الثقافة ،وأن ما يعني هذه الأخيرة فيما يخص صفقات أشغال المركب هو ما برمجته من اعتمادات كمساهمة منها في التجهيز الداخلي صفقة رقم 03/2014 ، كما أن وزير الثقافة ليس من اختصاصه التدخل في شؤون وأوراش وأشغال وبرامج تشرف عليها وتراقبها الوزارة المعنية أي وزارة الداخلية .

ونؤكد على أن كل مراحل البناء والتشييد وتنفيذ الصفقات خضعت لمراقبة تقنية وفنية من المصالح المختصة والمتدخلة وفقا لكنانيش التحملات والدراسات المختصة والمعايير المعتمدة من إعداد وبناء وتهيئة وتجهيزات تقنية وفضاءات خضراء وتنسيق بين المقاولين ..

ونلخص في توضيحنا هذا معطيات تتعلق بإنجاز المركب الثقافي لرفع كل الغموض والتضليل الذي يتعمده البعض في إطار عمليات التمييع السياسوي بمحاولات التشكيك وتبخيس الأعمال والأوراش الكبيرة التي تحققت بالمدينة :

(1) إن اتخاذ قرار بناء مركب ثقافي بهذا الحجم يستحضر تاريخ المدينة وأدوارها الريادية في مجال الثقافة والعلم والإشعاع المعرفي المتنوع حتى يتمكن من استقطاب واحتضان أنشطة ثقافية وفنية مختلفة من مسرح وموسيقى ومؤتمرات كبرى ، ولإيجاد فضاء محلي وجهوي ووطني سيصبح من المعلمات التي تعتبر مكسبا للجميع وللمدينة خاصة ..

(2) إن قرار بناء مركب ثقافي يدخل في إطار مخطط وبرنامج عمل وبرنامج تأهيل المدينة وفق رؤية استراتيجية متكاملة ومندمجة يستطيع أي متتبع ومطلع على مقررات وقرارات ومخططات الجماعة أن يتعرف ويفهم ما أنجز ، وما هيئت أرضية انطلاقه، وما برمجت وخصصت له اعتمادات من ميزانية الجماعة أو عن طريق الإقتراض أو الشراكات ..

(3) إن قرار بناء المركب أتخذ في دورة أكتوبر 2006 في نقطة إعداد ميزانية 2007 وبرمجة فائضها التقديري ، ونحيل من لايعرف على الوثائق الرسمية الموجودة بالجماعة وبالعمالة وبالقطاع الشريك أي وزارة الثقافة ومديرتها الإقليمية .

(4) نذكر بأنه لبناء مركب ثقافي كبير ومتميز سيحتاج إلى اعتمادات مهمة و برمجة متعددة السنوات حسب الوضعية المالية لكل سنة تخصص منها لشطر من الإنجاز ، وكما يعلم كل أعضاء اللجنة المتتبعة لبرنامج التأهيل الحضري وخاصة العمالة والثقافة في موضوع المركب الثقافي أن المبالغ المالية التي رصدت والتي هي باختصار على الشكل التالي :

بدورة أكتوبر 2006 : بميزانية وبرمجة الفائض التقديري لسنة 2007 .

دورة ابريل 2007 : مع التزام في إطار الشراكة بالبرنامج المحلي للتنمية البشرية .

وبرمجات موزعة على سنة 2010: سنة 2012 . وسنة 2014 :

كما برمجت وزارة الثقافة اعتمادا مهما خصص لتجهيز القاعة الكبرى والخشبة والإنارة الفنية والصوتيات وتجهيزات مكتبية …إلخ (صفقة بتاريخ 05 يونيو 2014)

(5) إن الأشغال المتعلقة بالمركب انتهت أواسط 2015 . وبقيت فقط أعمال مراقبة ما أنجز قبل تسليم المقاولين ضماناتهم طبقا للقوانين الجاري بها العمل ..أي أنها جاهزة للإفتتاح والعمل .

(6) نسجل أن وزارة الثقافة قامت مشكورة بتنفيذ كل إلتزاماتها وعبرت عن جاهزيتها لتنزيل باقي البنود المتعلق باتفاقية الشراكة والخاصة بتسيير المركب بما يضمن ويحقق الجودة والإستغلال والتوظيف السليم لفضاءاته خدمة للثقافة وكل الأنشطة المحققة للصالح العام .

 

(*) إضافة تتعلق ببطاقة تقنية لمشروع المركب الثقافي :

صاحب المشروع : الجماعة الترابية تارودانت

طبيعة المشروع : المركب الثقافي

موقع المشروع : مدينة تارودانت

مهندس المشروع: المهندس المعماري نديم محمد /أكادير

مكتب الدراسات التقنية : bet bien أكادير .

مكتب المراقبة التقنية :L.3E أكادير

مساحة المشروع : 2.866.00متر مربع .

 

عن الفريق الإتحادي بالجماعة الترابية تارودانت

الأربعاء : 22 ماي 2019.