الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

       الكتابة الجهوية لجهة سوس ماسة

بلاغ للرأي العام

   في إطار مواكبة الكتابة الجهوية للتحولات التي تعرفها القضية الوطنية، وعملا بمخرجات اجتماع الكاتب الأول مع أعضاء المجلس الوطني بسوس ماسة في 18 أكتوبر 2020، وتنفيذا لمقترحات اجتماع الكتابة الجهوية يوم 8 نونبر 2020، انعقد بمقر الحزب بأكادير يومه الاحد 15 نونبر 2020 ، اجتماع  الكتابة الجهوية بحضور كتاب الأقاليم بالجهة، وقد انصبت أشغال الاجتماع على  القضايا الراهنة جهويا ووطنيا وعلى آفاق العمل الحزبي في مختلف أقاليم الجهة.

     في البداية صادق الاجتماع على البيان الجهوي  الكاشف  لمناورات الجزائر وصنيعتها الانفصالية، بمحاولتها اليائسة والفاشلة الأخيرة بمركز الكركارات الحدودي. كما ثمن الاجتماع  عاليا تصدي القوات المسلحة الملكية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة  لهذه المناورة واحباطها دفاعا عن وحدتنا الترابية واحتراما للقرارات الأممية ذات الصلة. وبعد الوقوف على مختلف الانجازات التنظيمية على مستوى كل الكتابات الاقليمية التابعة للجهة وعلى الاستعدادات التي تواكبها الفروع الحزبية بالجهة وبعد نقاش  مسؤول فإن المجتمعين يخلصون إلى ما يلي:

  • يثمنون المجهودات النوعية التي يبذلها المنتخبون الاتحاديون على مختلف الواجهات بالجهة، محليا وإقليميا وجهويا وداخل الغرف المهنية، سواء من موقع المشاركة في تدبير الشأن العام ضمن الأغلبية أو من موقع المعارضة في مختلف المؤسسات، وخصوصا في هذه الظرفية التي تمر بها المنطقة والبلاد جراء مضاعفات الجائحة وانعكاساتها الاجتماعية والاقتصادية، وجراء النقص الحاد في  المياه  الذي تعرفه جهة سوس ماسة. وهو وضع يقتضي العمل المتواصل لتقديم الحلول الضرورية  والتحديات القائمة والمحتملة؛
  • تنويههم بكل المنجزات التنظيمية، رغم الظروف الصعبة، التي تقوم بها الكتابات الاقليمية ومكاتب الفروع وجميع الاتحاديات والاتحاديين في أقاليم الجهة ويدعونهم إلى مواصلة العمل بنفس الروح الأخوية الوحدوية من أجل إعطاء انطلاقة واعدة لحزب القوات الشعبية بمعقل من أهم معاقله سوس العالمة المناضلة التي كانت وستظل تناضل من أجل أولا خدمة الوطن وخدمة المواطن؛
  • يصادقون على جميع اللجن الوظيفية المقترحة على مستوى الجهة من أجل العمل على التنسيق العمودي والأفقي بين التنظيمات والقطاعات الحزبية سواء على مستوى الكتابة الجهوية أو الأقاليم، وذلك لمواكبة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والنفسية التي تعيشها الجهة ومساهمة منها في حلها خدمة للمصلحة العامة من جهة، ودفاعا عن المصالح اليومية للمواطن بالجهة من جهة أخرى  

عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

حزبا وطنيا تقدميا وديمقراطية

حرر بأكادير في 15 نونبر 2020