الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

فرع تارودانت

                   

بيان مكتب فرع الاتحاد الاشتراكي بتارودانت يسجل ويتتبع باهتمام وقلق الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والوبائية بتارودانت ، ويساند عمل ومبادرات الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت.

عقد مكتب  فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتارودانت عدة اجتماعات  مع الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت تدارس فيها  الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والشؤون المحلية والعامة  بمدينة تارودانت ووباء كوفيد والوضعية الصحية   ، وبعد مداخلات أعضاء من مكتب الفرع ، قدم الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت  تقريرا تكميليا للتقارير السابقة ومنها ما يتعلق بدورة أكتوبر 2020  والقرارات والمواقف  المتخدة في ذلك.

وبعد فتح واستكمال النقاش في جملة من القضايا ، يسجل مكتب الفرع ما يلي :

– اعتزازه وتثمينه لعمل الاخوة والاخوات بمكتب  الفرع السابق وتدبيرهم الرصين طوال ولايتهم وعملهم بتنسيق جيد مع الفريق الاتحادي حيث نظمت لقاءات تواصلية وندوات صحفية عديدة بإشرافهم بمقر الحزب جعلت العمل المشترك يشكل قوة ديموقراطية حركية مرتبطة بقضايا الجماهير الشعبية إنطلاقا من الجماعة الترابية كواجهة من الواجهات النضالية …

– يسجل بقلق كبير الوضعية الاقتصادية والاجتماعية المتأزمة بمدينة تارودانت بسبب السياسات الرسمية التي مازالت مستمرة  في تجاهل أهمية وضرورة ضخ المال الاستثماري التنموي  للمدينة لفائدة خلق  فرص شغل تعلق الامر بتهيئة المنطقة الصناعية والخدماتية ،ومنطقة المهن والحرف والمهارات ، وخلق قطب اقتصادي متخصص في علاقة بمنتوجات المنطقة الفلاحية والصناعات الغذائية  …

– يسجل التراجعات الخطيرة والمتسارعة  التي عرفتها كل المجالات المرتبطة بالشأن المحلي ، حيث تعرضت المكتسبات المحققة طوال العقود السابقة للعديد من التراجعات بالتجاهل والتهميش وتعطيل قرارات وبرامج مهمة بنية  القطع مع استمرارية البرامج التنموية ، وهذا تسبب في توقف شبه كلي  للأوراش والبرامج الكبرى بما في ذلك برامج سياسة المدينة التي استغرق الإعداد  لها أكثر من 3 سنوات من 2012 إلى 2015.كما طال كل مجالات الفعل  وتدبير المرافق الجماعية والمالية المحلية وشؤون الموظفين والشغيلة ومصالح المواطنين والمواطنات والمرتفقين …

– يؤكد متابعاته المستمرة  للأوضاع الصحية بالمدينة بصفة عامة وبمستشفى المختار السوسي  ووضع وباء كوفيد 19 بصفة خاصة والذي يطرح أكثر من علامة استفهام ، ويجدد مطالب قديمة وضرورية لانجاز وتحقيق  الحد المقبول من الأمن الصحي يراعى فيه أن مستشفى تارودانت الإقليمي يعرف خصاصا كبيرا في الموارد البشرية التمريضية والتقنية والإدارية والطبية  ومختلف التخصصات  واليد العاملة والتجهيزات والمعدات الطبية وسيارات الإسعاف المجهزة .. ويسجل الظروف الصعبة والمعقدة التي يتواجد عليها المرضى عموما ومرضى كوفيد خاصة ومعهم الطواقم الصحية وهذا يزيد المشهد إزعاجا وتأزما ،،

 يطالب بضرورة الاستعجال بتوفير كل الضروريات للمستشفى وخاصة أجهزة الإنعاش بمعداتها وطواقمها الطبية والتمريضة  تعلق الأمر بكل أقسام المستشفى وقاعات الجراحة ،وتوفير كل مستلزمات العلاج اللازمة للمرضى النزلاء بالمستشفى والذين يقصدونه للفحص والتطبيب والعلاج …

– يؤكد دعمه الكامل للفريق الاتحادي بالجماعة الترابية في كل المبادرات التي يقدم عليها ويثمن  آليات  التشاور والتنسيق وتدبير المرحلة ،  ومتابعة قضايا وانشغالات الساكنة في كل مناطق وأحياء المدينة والقطاعات التي يفترض أن تقدم الخدمات للمواطنين والمواطنات ..

– يعتز بعمل كل الاخوة والاخوات المناضلين والمناضلات والمتعاطفين والمتعاطفات من الساكنة سواء مع الحزب أو مع المواقف والنضالات والتضحيات التي  لازالت  تقدم  بمدينة تارودانت منذ بداية الاستقلال  إلى  اليوم سياسيا وحقوقيا وثقافيا وترابيا ونقابيا وجمعويا وإعلاميا  …

– يعتبر أن قرارات وسياسات الحزب بمدينة تارودانت مصدرها مكتب ومجلس الفرع  ، وأن قضايا  وشؤون وبرامج وقرارات  ومخططات الحزب تتخذ  وفقا للأعراف والقوانين الحزبية المعمو ل بها.

– يدعو الفرع كل شرفاء وشريفات المدينة والقوى الحية الوطنية التقدمية إلى  التعاون والتكامل  من أجل خلق جبهة عمل ترافعية  للدفاع عن مصالح المدينة والجماهير الشعبية بها ، وإقرار واحترام حقوق الانسان وعدالة مجالية واجتماعية واقتصادية وقطاعية … 

عن مكتب فرع الاتحاد الاشتراكي بتارودانت

دجنبر 2020