أكدت الأبحاث والتحليلات المختلفة المنجزة مؤخرا على الفرشة المائية على سلامة الوضع وانعدام آثار سلبية للانزياح الجزئي للنفايات المطمورة بمطرح تاملاست بأكادير،بعد أن تسربت تخوفات من تلوث  هذه الفرشة بعدما طفت عصارة”Lexivia “على سطح المطرح محدثة  بركة مائية كبيرة أفرزت روائح كريهة أزكمت أنوف السكان المجاورين.

ولذلك طمأنت المصالح المعنية بالماء بجهة سوس ماسة،في اجتماع رسمي عقد بولاية الجهة يوم 22 مارس2017،الرأي العام بالمدينة بعد توصلها بهذه الخلاصات المخبرية،وبالنجاح الذي حققته الشركة المكلفة بتدبير المطرح في احتواء المخاطر المحتملة بعد انهيارجبل من النفايات ايوم 22 فبراير2017.

ومن جهة أخرى أكدت الجماعة الحضرية بأكادير،في بلاغ خاص،لعموم المواطنات والمواطنين،في إطار متابعتها للمشكل مع مختلف الشركاء المؤسساتيين والخبراء المعنيين على عدم وجود أية آثار صحية أو بيئية مستقبلية.

ومن أجل احتواء مشكل العصارة الذي يؤرق الجميع، تقررفي الإجتماع المذكورالذي ترأسته السيد والي الجهة،أن وزارة الداخلية في إطار المادة 112 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية التزمت بتقديم المساعدة التقنية للجماعات في مجال مراقبة تسييرالمرافق العمومية المحلية المفوض تدبيرها..

وفي هذا الشأن قررت إنجازدراسة جدوى عبرالمكتب التقني المكلف بهذه المهمة بالوزارة في أجل لا يتجاوز شهرا من الزمن،بحيث ستهم هذه الدراسة المستوى التقني والمالي الخاص بمتابعة الاشتغال بمطرح تملاست وتدبيره ومعالجة العصارة وتثمين النفايات..

كما أعلن عن توفير دعم مالي مهم من طرف وزارة الداخلية ووزارة البيئة عبر ممثليهما في الإجتماع الأخير،لجماعة أكادير وبقية الجماعات الشريكة بمطرح تملاست ابتداءا من سنة 2018 زيادة على مصاحبتها في جميع الخطوات الإدارية والتقنية لإنجاح التجربة.

واتفق جميع المتدخلين أيضا على اختيار إعداد مطرح جديد مستقبلا بمنطقة أمسكروض يراعي جميع الشروط التقنية والتكنولوجية الحديثة لتثمين النفايات والتقليص من عملية الطمر.

 مع تأكيدهم على ضرورة الإسراع بإخراج المخطط المديري للنفايات لاستكمال المرحلة الثالثة و النهائية لمباشرة الإجراءات الإدارية والقانونية لإعداد المطرح المستقبلي بجماعة أمسكروض.

هذا وتجدرالإشارة إلى أن تطورات الحادث الأخير للانزياح الجزئي للنفايات المطمورة بالمطرح العمومي المراقب بتملاست كان له تداعيات سلبية على السكان المجاورين للمطرح بعد أن طفت عصارته على السطح مشكلة بذلك مستنقعا نتنا انتشرت روائحه الكريهة على نطاق واسع .

مما جعل الجماعة الحضرية لأكادير آنذاك تحمل المسؤولية للشركة  المكلفة بالتدبير المفوض”Tecmed“بناء على طلب عشر جماعات محلية بأكادير الكبير،بالإسراع في معالجة المشكل حتى لا تكون لتلك العصارة تأثيرات سلبية مستقبلا على الفرشة المائية وتتسبب في انتشار الحشرات المضرة بالحيوان والإنسان على حد سواء.

 

 اكادير :الاحد 26 مارس 2017.