اندهشت ساكنة “دوار إيمي أكادير”بفم الحصن بإقليم طاطا،لفظاعة المشهد،لما رأت بأم عيونها مجزرة دموية حقيقية حلت بقطيع مواشيها فجر،يوم الجمعة 24 مارس2017،مخلفة خسارة كبيرة بعدما تعرضت  ليلا لهجوم من طرف حيوان مفترس .

وقد تسبب هذا الهجوم في موت أزيد من 23 رأسا من قطيع الماعز والغنم،بعضها وجد مقطوع الرأس والبعض الآخر مازال يحتضر في حظيرة المواشي،مما خلف حزنا كبيرا لدى الأسرة خاصة واستياء عميقا لدى ساكنة الدوارعامة.

ولحد الساعة ماتزال أسباب الحادث مجهولة في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق الذي فتحته السلطات الأمنية،بحيث لم يتم إلى حدود كتابة هذه السطور،معرفة ما إذا كانت الكلاب الضالة هي المتسببة في هذه المجزرة أم حيوان مفترس آخر؟.

الاحد  26 مارس 2017.