عاش محيط المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة ابن زهربأكادير،فصولا أخرى من المواجهات العنيفة التي اندلعت فجأة مساء يوم الثلاثاء 28 مارس2017،بين فصائل طلابية متناحرة فيما بينها لم تعرف بعد توجهاتها وانتماءاتها.

وكانت هذه الفصائل الطلابية تجوب بحرية محيط الكليات مدججةبالسيوف والعصي  والحجارة،الأمرالذي خلق حالةمن الذعر  والهلع في صفوف الطلبة والطالبات،سيمابعدما اشتبك بعض أنصارالفصيلين وتبادلا الضرب بينهما.

وقد أسفرت هذه المشاحنات الكلامية تارة والجسدية تارة أخرى عن تعنيف أحد  الطلبةبعدما تم  إسقاطه  أرضامن طلبة آخرين انهالوا عليه بالضرب والركل مستعينين كذلك بسيوف وعصي.

هذا وخلف هذا الشغب الذي بدأ يعود مجددا إلى كليات جامعية تابعة لجامعة ابن زهر بأكَادير،ذعرا وخوفا  لدى أصحاب بعض محلات الأكلات الخفيفية بمحيط هذه الكليات،مما اضطرهم إلى الإغلاق حفاظا على ممتلكاتهم .

.اكادير 29 مارس 2017.