حق على شعب المعالي اليوم

 ان يفخر

و ان يبعث للدنيا

سلاما بالنصر معطرا

و ان يحمل بالهتاف

فتية ادمنوا

 على حب الأوطان

حتى جاء السكر فوزا مظفرا

حييتكم بما تحيا به

الأبرار من خلف

و حييت مغربا عزيزا

تغنى بكم فاحتفى و تبختر

وسلام على جيل شتات

هب يحمل رايته  الحمراء

عاليا فأبى الأسد

إلا أن يصول و يزأر

و انت يا وليد

لله درك و قد جئتنا بحلم جميل

 كنت فيه أفضل من فسر الرؤيا

و خير من بشر

فتيان كلما وطئت أقداهم ملعبا

قامت قيامة شعب يهتف  بأسوده

حتى اخضر العشب

 من أهدافهم و تنور

أهديتم فوزكم لفلسطين

حتى حيا العالم رايتها

فرفع القدس رايتي الحمراء

تعانق نجمها الاخضر

من حكيم و أشرف

يهدي المغرب الاقصى

  لسمرة إفريقيا إكليلا

فاض بالأفراح و أزهر

يا حارس العرين

 و حامي المرامي بوركت شباك

 قضى الله ألا تهتز

 و انت فيها و ألا تقهر

سددوا صوب بونو

و ما رمى الله اذ رموا

فخاب السعي

و في الفضاء ضاع و تبخر

و حلق يوسف بجناحيه

يبغي باب السماء

فطاف بها نسرا متوجا

 فاز بالنصر و أبهر

عجبت لنخبة الساجدين

تحضنها بالدموع

أمهات شعبي تفند 

ما حكى الغرب عنا و ما صور

رقصت و بكت معنا أمم الدنيا

و دعت لنا ملة القرآن

بالظفر المبين

فجاء الفوز أبهى و اكبر

هذه بلادي لمن لا يعرفها

 لها مواسم في التاريخ

 ترفع التحدي في وجه

 كل من استعلى و تجبر

و هذه كتيبتي أبت

إلا ان تطيح بكل من ادعى

في الميادين صدارة

فأقصينا كسراهم و قيصر

فحسبك يا شباب الريف

ما أهديتنا من شمم

و حسبي من جيل الشتات

ما حاز حين تصدر

كتبتم مجد الأمازيغ

بمداد من ذهب

وأحييتم عز العروربة

كما رواه التاريخ و سطر

اليوم حضرت شبيبة الشتات

تلبي نداء وطن

تصوت بأقدامها وتلقن درسا

لبرلمان أقصى و تكبر

بيننا و بينك يا وطن الفخر

سر من الله يؤلفنا

نتامله بالدموع

و ما أخفيناه تقية و تسترا

فلتهنئي يا أمة

 تجري صبابتها  في الشرايين

من جيل إلى جيل رغم هجرة

  و اغتراب كان مقدرا

بلجيكا : عبد العزيز سارت

الخميس 15 دنبر 2022.

‫شاهد أيضًا‬

في قراءة تقديمية لديوان :”سأكتفي بهذا الوجع” للشاعر : عبد الله الرخا *قدمها القاص والناقد : كمال العود..

يعتبر عبد الله الرخا من أهم الشعراء الشباب الذين يحسبون على منطقة هوارة. من مواليد 1979 بأ…